اسرائيل هشة من الداخل والانقسامات الداخلية ستُفاقم الازمة

اعترف الرئيس السابق لمجلس الأمن الداخلي في الكيان الصهيوني، بأن إسرائيل هشة من الداخل وستواجه العديد من المشاكل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن جريدة "جيروزاليم بوست"، ان الرئيس السابق لمجلس الأمن الداخلي للكيان الصهيوني، مئیر بن شبات، صرح خلال مراسم استقالته أن "منع إيران ووقفها هو الأولوية القصوى" هذا الهدف أساسي لأجندتنا الاستراتيجية والأمنية.

وقال: "إسرائيل هشة وتواجه العديد من المشاكل التي يمكن أن يكون لها منعطف مفاجئ على مصير الكيان الصهيوني ويمكن ان يكون لها اثر سلبي للغاية"، محذرا من الانقسامات الداخلية في الكيان الصهيوني التي من شأنها ان تُفاقم الازمة الداخلية.

جدير بالذكر ان مئیر بن شبات شارك في العديد من قرارات تل أبيب خلال السنوات الأربع الماضية، وظهر اسمه على وفد سافر إلى واشنطن للتأكيد على معارضة تل أبيب لعودة إدارة بايدن إلى الاتفاق النووي./انتهى/

رمز الخبر 1916854

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =