دِمشقُ تَبكي مُناضلها الفلسطيني أحمد جبريل

توفي الأمين العام لـ"الجبهة الشعبية - القيادة العامة" أحمد جبريل، يوم الأربعاء، متأثرا بحالته الصحية في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق.

وكالة مهر للأنباء_ القسم العربي: بعد أن وفّى المناضل"أحمد جبريل" بعهده لسوريا في زلازل الفتن وصِعاب الأيام، أبت دمشقُ إلى أن تحتضن جثمان مناضلها.

وكان جبريل قد أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة عام 1968 وانفصلت عام 1984 عن منظمة التحرير الفلسطينية واتخذت من دمشق مقرا لها.

ونَعَت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أمينها العام أحمد جبريل الذي وافته المنية اليوم.

يذكر أن أحمد جبريل ولد ولد قرب يافا عام 1928 ثم انتقل مع أسرته إلى سوريا عام 1948 بعد حرب فلسطين وأصبح ضابطا في الجيش السوري وأنشأ عام 1959 تنظيما شبه عسكري هو جبهة تحرير فلسطين.

وبعد فشل محاولات لدمج فصيله مع حركة فتح بزعامة ياسر عرفات، شارك جبريل في تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقيادة جورج حبش عام 1967، ثم انشق عنها ليؤسس القيادة العامة.

نبذة مختصرة عن حياته                 

ولد المناضل أحمد جبريل عام 1938 في قرية يازور في قضاء مدينة يافا، ولجأ مع أسرته إلى سورية بعد حرب عام 1948.

اجتاز المرحوم تعليمه الثانوي في دمشق عام 1956، وتخرّج من الكلية الحربية في القاهرة عام 1959. عُيِّن ملازمًا ثمَّ ضابطًا في الجيش السوري في سلاح الهندسة حتى تسريحه منه عام 1963

متزوج وله أربعة أولاد وأربع بنات، ويلقب بـ "أبو جهاد"، وقد اغتيل ابنه جهاد جبريل عام 2002 في لبنان في انفجار اتهمت إسرائيل بتدبيره

جانب من بطولاته في مقارعة الإحتلال

نشط جبريل في العمل السياسي أثناء فترة دراسته في مصر، ونشط في رابطة الطلبة الفلسطينيية، وأسس عام 1959 جبهة التحرير الفلسطينية التي اتحدت لفترة قصيرة مع حركة فتح عام 1965.

شارك عام 1967 في تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع منظمتي أبطال العودة وشباب الثأر القريبة من حركة القوميين العرب، ثم انفصل عنها عام 1968 وأسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة.

نفذت منظمة جبريل عدة عمليات فدائية ضد العدو الصهيوني، منها عملية الخالصة، حيث قامت مجموعة من مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة (سوري وعراقي وفلسطيني) بالتسلل إلى مستعمرة كريات شمونة (الخالصة) في الجليل الأعلى شمال فلسطين في أبريل 1974 واحتجزوا رهائن إسرائيليين وطالبوا بتحرير أسرى فلسطينيين، وعند المواجهة مع قوات العدو قام المقاتلون الثلاثة بتفجير أنفسهم مع الرهائن بالأحزمة الناسفة، ما أدى إلى مقتل المقاتلين الثلاثة ومعهم نحو 20 إسرئيليا وجرح 15 آخرين.

أشرف جبريل على إعداد وتنفيذ صفقتين لتبادل الأسرى مع الكيان الصهيوني بعد عمليات أسر لجنود من جيش الاحتلال، وهما عملية النورس عام 1979، حيث أطلق بموجبها سراح 76 أسيرًا فلسطينيًا مقابل إطلاق سراح جندي أسرته الجبهة الشعبية، وعملية الجليل عام 1985، والتي أطلق بموجبها 1150 أسيرًا فدائيًا (فلسطينيًا وعربيًا وأجنبيًا) من بينهم الشيخ أحمد ياسين، والمقاتل الياباني كوزو أوكاموتو، مقابل ثلاثة جنود من جيش الاحتلال.

عارض جبريل التسوية السياسية مع الكيان الصهيوني وكان من مناهضي ااتفاقية أوسلو.

وفاته

نقلت وسائل الإعلام العربية والعالمية _ عصر اليوم 7/7/2021_ خبر وفاة المناضل الفلسطيني "أحمد جبريل" متأثرا بحالته الصحية في أحد مشافي العاصمة السورية دمشق، عن عمرٍ يناهز 73 عاما. 

/إنتهى/

رمز الخبر 1915927

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =