المقاومة الفلسطينية لديها صواريخ لم يكشف عنها بعد وأفشلت عمل القبة الحديدية

أكد الناطق العسكري باسم سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أبو حمزة، يوم أمس فشل القبة الحديدية بامتياز، موضحًا أن المقاومة استطاعت التغلب عليها في معركها مع الاحتلال .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال أبو حمزة، إن "صواريخ المقاومة تجاوزت الغلاف ووصلت إلى العمق الإسرائيلي، تحديدًا في تل ابيب وهرتسيليا ونتانيا وبئر السبع، وقد حققت إنجازات عسكرية".

وأضاف أن تلك الصواريخ هي صناعة محلية من الإنتاج الحربي في السرايا، رغم استمرار الحصار والمراقبة "الإسرائيلية" الشاملة على القطاع، مشيرًا إلى أن هناك بعض الصواريخ "لم تدخل الخدمة بعد، ولن نعلن عنها".

وأشار إلى أنه "عندما نسمع أن القبة الحديدة استطاعت اعتراض ما نسبته 90% من صواريخ المقاومة، فلذلك نؤكد أن هذا الادعاء كاذب".

وذكر أبو حمزة، أن المقاومة اتبعت تكتيكات جديدة ومغايرة في معركة سيف القدس عن الذي اتبعناه في معركة البيان المرصوص التي استمرت 51 يومًا، وحققت نفس الإنجاز.

وبيّن أن المقاومة اتبعت تكتيك جديد قلص قدرات القبة وعمل على تشتيتها من خلال اطلاق رشقات مركزة ومكثفة، تجاوزت في بعض الاحيان المئة صاروخ وما يزيد في دفعة واحدة.

ولفت الناطق العسكري، إلى أنه قُبيل "استهداف المناطق المحتل وردنا أن بها أطفال، وتم إيقاف هذه المهمات"، وتابع: "العدو يعرف جيداً ما أتكلم به جيدًا".

/انتهى/

رمز الخبر 1916060

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =