اعتداءات الاحتلال في الأقصى تمثل إرهابًا وعدوانًا بحق الفلسطينيين

أكد الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي أ. طارق سلمي، اليوم الاحد 18/7/2021 ، أن ما يجري في المسجد الأقصى المبارك منذ الصباح يمثل إرهاباً وعدواناً يمس كل العرب والمسلمين، وبحق الشعب الفلسطيني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال سلمي، لـ"إذاعة صوت القدس" وتابعتها وكالة "فلسطين اليوم" إنه "في الوقت الذي يعلن العدو الصهيوني عن نواياه العدوانية بحق أحد أقدس مقدسات المسلمين، فإن بعض الدول والحكام يصرون على التطبيع والعلاقة مع هذا العدو الذي يعتدي على مسرى رسول الله".

وشدّد على أن اعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى يُشعل غصب المسلمين جميعاً، ومن لا يغضب إزاء ما يجري في القدس والأقصى عليه أن يراجع دينه وانتماءه العربي.

ودعا سلمي، جماهير شعبنا في القدس وكافة مدن الداخل المحتل إلى النفير العام والتوجه للمسجد الأقصى والتصدي للمستوطنين وجنود الاحتلال، واشعال المواجهات في كل المناطق.

واقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال فجر اليوم، باحات المسجد الاقصى واعتدت على المرابطين والمرابطات، وأخلت منطقة باب الأسباط بالقدس من المصلين بعد الاعتداء عليهم.

وأخلت قوات الاحتلال باحات المسجد من المصلين بالقوة حيث أطلقت عليهم قنابل الغاز والرصاص المطاطي تمهيداً لاقتحام قطعان المستوطنين للمسجد.

ونشرت قوات الاحتلال، حواجز معدنية في منطقة باب العامود بالقدس القديمة.

وأفاد شهود عيان بأن نشر الحواجز الحديدية في محيط باب العامود يأتي بالتزامن مع اقتحامات كبيرة من المتوقع تنفيذها للمستوطنين اليوم الأحد، للقدس العتيقة والمسجد الأقصى المبارك.

/انتهى/

رمز الخبر 1916188

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =