رئيسي: توسيع العلاقات بين ايران ودول الجوار يشكل أهم أولويات السياسة الخارجية

قال الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي أن توسيع العلاقات بين إيران ودول الجوار يشكّل أهم أولويات السياسة الخارجية للحكومة القادمة في إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك خلال المباحثات الهاتفية، اليوم الثلاثاء، بين إبراهيم رئيسي ورئيس جمهورية تركمنستان قربانعلي بردي محمد اوف؛ حيث قدم التهاني للأخير بمناسبة عيد الأضحى المبارك وذكرى الاستقلال في هذا البلد.

ولفت الرئيس المنتخب، أن رؤية الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجاه تركمنستان تفوق معايير حسن الجوار، لتشمل الطاقات الواسعة المتوفرة في كلا البلدين من أجل النهوض بمستوى العلاقات الثنائية.

وإضاف: إنني أؤكد على ضرورة الحوار الفاعل في سياق التسريع بوتيرة رفع هذه الأواصر أكثر فأكثر.

وأكد حجة الإسلام رئيسي أن التطورات الاخيرة في أفغانستان ذات أهمية كثيرة بالنسبة لإيران وتركمنستان؛ بما يلزم على مسؤولي البلدين مناقشتها عبر المباحثات والمشاورات فيما بينهم.

كما أعرب عن تقديره لدعوة رئيس جمهورية تركمنستان منه لحضور اجتماع الدول المطلة على بحر قزوين والقيام بزيارة رسمية لهذا البلد؛ متطلعا إلى توفر ظروف الزيارات واستعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

من جانبه قدم الرئيس التركماني التهاني إلى حجة الإسلام رئيسي، بحلول عيد الأضحى المبارك؛ واصفا العلاقات بين طهران وعشق آباد أنها عريقة ومتأصلة في ثقافة وتاريخ شعبي البلدين.

ودعا بردي محمد اوف، الرئيس الإيراني المنتخب أن يقوم في أول فرصة سانحة بزيارة رسمية لجمهورية تركمنستان، وأيضا حضور أعمال القمة السادسة لقادة الدول المطلة على بحر قزوين، والقمة الخامسة عشرة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي (إيكو).

/انتهى/

رمز الخبر 1916300

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =