وزارة الامن الايرانية تنشر مقطعاً مصورا يظهر رصدها لعناصر خلية اسرائيلية + فيديو

وزارة الأمن الإيرانية تنشر مقطعا مصورا يظهر مقتطفات من عملية رصد عناصر خلية تابعة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد بعد دخولها البلاد من الحدود الغربية، واعتقال أفرادها وضبط كميات كبيرة من الأسلحة كانت بحوزتهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزارة الأمن الإيرانية تنشر مقطعا مصورا يظهر مقتطفات من عملية رصد عناصر خلية تابعة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد بعد دخولها البلاد من الحدود الغربية، واعتقال أفرادها وضبط كميات كبيرة من الأسلحة كانت بحوزتهم.

وكان رئيس دائرة مكافحة التجسس في وزارة الأمن الإيرانية قد كشف اليوم عن "احباط مخطط اسرائيلي لتنفيذ عمليات ارهابية داخل الأراضي الايرانية واثارة البلبلة في بعض المحافظات".

وأعلن مدير عام دائرة مكافحة التجسس بوزارة الأمن الإيرانية في بيان اليوم الثلاثاء عن اعتقال شبكة من العناصر العميلة لجهاز الاستخبارات الصهيوني “الموساد” مع ضبط شحنة كبيرة من الأسلحة والعتاد في حدود غرب البلاد.

وأفادت العلاقات العامة بوزارة الأمن الإيرانية أن مدير عام دائرة مكافحة التجسس في الوزارة قال في تصريح له: في سياق الرصد والسيطرة الاستخبارية خارج الحدود والإجراءات الاستخبارية العملانية الواسعة من قبل رجال الأمن فقد تم اعتقال شبكة من العناصر العميلة لجهاز الاستخبارات الصهيوني "الموساد" وضبط شحنة كبيرة من الأسلحة والعتاد كانت بمعيتهم، بعد دخولهم من حدود غرب البلاد.

وأوضح بأن العناصر العميلة للموساد هؤلاء كانوا يعتزمون استخدام هذه المعدات للقيام بعمليات اغتيال وفي أحداث الشغب، مضيفا أن: الكيان الصهيوني كان يعتزم القيام بأعمال تخريب خلال فترة الانتخابات عدة مرات في مختلف مناطق البلاد إلا أنه تمت الحيلولة دون وقوع هذه الأعمال التخريبية الإرهابية في ظل مبادرة رجال الأمن في الوقت المناسب وجرى توجيه ضربة كبيرة لشبكة الموساد الإرهابية في المنطقة.

وصرح المسؤول في وزارة الأمن الإيرانية أن هذه الأسلحة ضمت مسدسات وقنابل يدوية وبنادق وينشستر وكلاشينكوف وكميات من الرصاص حيث يستخدم قسم منها مثل بنادق وينشستر والقنابل اليدوية لإثارة الشغب حين التجمعات.

ووجهت وزارة الأمن الشكر والتقدير للمواطنين خاصة سكان المحافظات الغربية ليقظتهم في مواجهة أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية، داعية المواطنين للتعامل بمزيد من اليقظة والوعي إزاء بعض العروض المشبوهة خاصة في الأجواء الافتراضية ومنها طلب القيام ببعض الأمور مقابل الحصول على مبالغ غير اعتيادية، وإطلاع الوزارة عليها في مثل هذه الحالات./انتهى/

رمز الخبر 1916494

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =