استمرار المفاوضات النووية رهن بالتزام الاطراف الاخرى بتعهداتها

قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية الايرانية حسين نوش ابادي ان استمرار المفاوضات النووية رهن بالتزام الاطراف الاخرى بالتعهدات الواردة في الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن حسین نوش آبادي، قال في تصريح صحفي اليوم الاحد، ان المسؤولين الروس أعلنوا انه لايمكن التوصل الى اتفاق جديد مع ايران.

واضاف: إن الغربيين رفضوا الانصياع الى قرار مجلس الامن ولم يلتزموا بتعهداتهم في الاتفاق النووي واختلقوا الذرائع كما ان الاميركيين انسحبوا منه بذرائع واهية.

وشدد: لايمكن التوصل الى اتفاق جديد مع الغربيين والاميركيين لأنه لايمكن الوثوق بهم.

ولفت الى ان الغربيين اذا ارادوا صنع الثقة ينبغي لهم الالتزام بتعهداتهم القانونية في الاتفاق النووي ولاسبيل لهم سوى تنفيذ بنوده لأنه اتفاق ذات طبيعة دولية.

ونوه الى ان الحكومة الجديدة ستواصل المفاوضات لأن الاتفاق النووي دولي الطابع ولن يتغير بتغيير الحكومات رغم انسحاب الاميركيين منه عقب تغيير حكومتهم الا ان سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية تتسم بالمبدأية وتقوم على أسس المصلحة والعزة والحكمة./انتهى/

رمز الخبر 1916650

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =