الرئيس الإيراني نؤيد أي خطة دبلوماسية لرفع العقوبات

قال الرئيس الإيراني سيدإبراهيم رئيسي يجب رفع العقوبات عن الشعب الايراني ونحن نؤيد أي خطة دبلوماسية تحقق هذا الهدف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جرت مراسم أداء اليمين للرئيس الإيراني أية الله السيد إبراهيم رئيسي في المجلس الشورى الإسلامي بحضور مسؤولين محليين وأجانب.

وفي بدء كلمته حيّا الضيوف المشاركين في مراسم أداء اليمين وذوي الشهداء والرؤساء ونواب الرؤساء ورؤساء الوزراء ووزراء الخارجية والممثلين الخاصين للدول والمنظمات الدولية والسفراء وقادة الجماعات الجهادية وأعضاء المجلس الشورى الإسلامي وجميع المسؤولين العسكريين والوطنيين وأعضاء مجلس صيانة الدستور وكبار المسؤولين.

وقال رئيسي ان انتصار الثورة الإسلامية في إيران كان بمثابة فصل جديد من الحرية والمشاركة السياسية والديمقراطية في تاريخ بلادنا.

ونوه ان الأمة الإيرانية وقفت ضد الشرق والغرب مع الثورة الإسلامية لإثبات أن الديمقراطية الدينية هي طريقة جديدة للحكم ويمكن أن تجلب الدين والدنيا معا.

وأضاف الرئيس الأمة الإيرانية تقف الآن على قمة هذه الذروة العالية وهي سعيدة بما شكلته في انتخاباتها التاريخية وتتطلع إلى الآفاق المأمولة لبلدها.

وقال الأمة الإيرانية أوجدت هذه الملحمة العظيمة في ذروة العقوبات الاقتصادية والحرب النفسية والصعوبات الناجمة عن تفشي كورونا والانتخابات هي بداية مشاركة الشعب وليس النهاية، والحكومة الشعبية ستسعى لتحقيق إرادة الشعب.

وصرح يريد الناس متابعة حرياتهم الاجتماعية والثقافية ويجب ان تتحقق الثورة الإسلامية بالمعنى الحقيقي للكلمة وأن تكون جميع سمات الثورة الإسلامية مرئية في معتقدات الحكام ويريد الناس تحسين معيشتهم على الرغم من الصعوبات.

واضاف رئيسي نكون إلى جانب المظلوم أينما كان في سوريا أو فلسطين أو أفريقيا أو اليمن، مؤكدا ان التدخل الأجنبي في المنطقة لا يحل أي مشكلة بل هو المشكلة بعينها.

واردف رئيسي قائلا: ان سياسة الضغط والمقاطعة لن تصرف الشعب الإيراني عن مطالبته بحقوقه الشرعية بما فيها العلم، مطالبا برفع كل العقوبات عن إيران.

ولفت الى اننا نرحب بأي مشروع لتحقيق هذه المهمة، مؤكدا ان البرنامج النووي الإيراني سلمي والسلاح النووي محرم شرعاً في عقيدتنا.

/انتهى/

رمز الخبر 1916743

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =