الاعداء يستهدفون معيشة اللبنانيين/ المقاومة أصبحت جبلاً راسخاً

لفت رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين في كلمة له في المجلس العاشورائي المركزي أنّ "مفتاح الفلاح والنصر في الدنيا والآخرة هو بيد الناس وبيد أهل الايمان".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف السيد صفي الدين ان "الاسلام بالاقناع وبالحجة وبالبيان والبرهان وليس بالاكراه، والناس هم الذين يحددون مسارهم وخيارهم ومستقبلهم".

وأشار ان فهم الناس واستجابتهم وثباتهم هو شرط ضروري ولازم لتحقق المشروع الديني بمعناه الواسع ونصرته في أية مواجهة.

ونوّه ان مقاومتنا قدّمت قادة عظماء على مستوى لبنان والمنطقة هؤلاء كانوا في موقع الخدمة والتضحية، وان مقاومتنا التي تشن عليها هذه الحرب الضروس بكافة أشكالها ليست حربًا جديدة وإن اختلفت الأدوات.

وقال يستهدفون اليوم الناس بحياتهم ومعيشتهم لاخضاعهم ليقولوا لهم تخلوا عن هذه المقاومة وعن قضيتكم.

وصرح ان موقف الناس هنا حاسم بالدفاع عن القيادة التي حضنتهم ووجهتهم والتي لا تريد منهم الا آخرتهم. المقاومة وشعبها أصبحوا جبلًا راسخًا فلا يمكن أن يتزحزحوا فهم أهل الصبر والثبات، وظيفتنا ان نتحمل المسؤولية وان نكون مع الناس كما كنا دائما معهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1916991

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =