موسكو: ترحب بدعوة طالبان لإطلاق الحوار السياسي مع القوى السياسية الأخرى

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا ترحب ببيان حركة طالبان بشأن استعدادها للدخول في حوار مع القوى السياسية الأخرى في أفغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف لافروف إن روسيا مستعدة لاستئناف العمل في "صيغة موسكو" حول أفغانستان، التي لديها احتمالات أكبر للحفاظ على حوار وطني في أفغانستان.

ولفت وزير الخارجية الروسي إلى أن "حركة طالبان لا تسيطر على كافة المناطق.. نسمع تركز المعارضة في بعض المناطق.. نشهد سيطرة شبه كاملة لطالبان على العاصمة الأفغانية.. الموقف الروسي ما زال ثابتا (تجاه الأزمة الأفغانية) ندعم التشاور من أجل الحوار الوطني لكافة الاطراف الأفغانية من أجل تقرير مصير أفغانستان".

وأكد لافروف: "نرحب بموقف طالبان الداعي لإطلاق الحوار السياسي ونشجع الأطراف على تحقيق ذلك ..الاوضاع الحالية توحي بضرورة البدء بهذه التشاورات".

وأضاف أن "روسيا ستشجع بكل طريقة ممكنة الحوار بين طالبان والقوى السياسية الأخرى في أفغانستان، وتسعى إلى ترجمته إلى أفعال ملموسة".

من جانب آخر لفت وزير الخارجية الروسي إلى إن الحكومة الأفغانية لم تسع إلى تنفيذ الاتفاقات الخاصة بالحوار مع حركة طالبان، وقال : "الحكومة الأفغانية والرئيس (أشرف غني) لم تجتهد في تنفيذ الاتفاقات. ما حدث هو ما حدث. عندما لا يستطيع السياسيون العمل بشكل فعال، تزداد مخاطر إغراء الحل العسكري".

/انتهى/

رمز الخبر 1917099

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =