السياسات المتطرفة ستدفع الشعب الفلسطيني باتجاه خلق التصعيد والانفجار

حمل المتحدث باسم حـركـة "حـماس" فوزي برهوم اليوم الأحد الاحتلال الصهيوني كل تداعيات ونتائج تشديد الحصار على غزة وتصاعد الأزمة الإنسانية لدى سكانها، كون هذه السياسات المتطرفة ستدفع بقوة باتجاه خلق أجواء التصعيد والانفجار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه حيا المتحدث برهوم، في تصريح صحفي، صمود وثبات شعبنا الفلسطيني والشباب الثائر في وجه الاحتلال والحصار والاستيطان في غزة ونابلس وجنين والقدس والخليل.

وأكد أن الشعب الفلسطيني لن يقبل مطلقا بسياسات الاحتلال أو المساومة على حقوقه الوطنية، وسنستمر في مشوارنا النضالي والكفاحي لانتزاع هذه الحقوق.

ودعا برهوم، الجميع إلى تحمل مسؤولياته والضغط على الاحتلال لإنهاء حصاره الظالم، فلن يتحقق أي هدوء أو استقرار ما دام شعبنا يفتقد الحياة الحرة والكريمة.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال تواصل تشديد حصارها على غزة ما تسبب بكارثة إنسانية على الصعيد الإنساني والصحي والمعيشي لأكثر من 2 مليون مواطن.

/انتهى/

رمز الخبر 1917375

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =