الحكومة الايرانية الجديدة... مُهمّات وتحدّيات

يتناول برنامج وكالة مهر للأنباء "اسبوعيا من طهران" الى دور الحكومة الايرانية الجديدة في مواجة التحديات الداخلية والخارجية والتي تتمثل بالحصار الاقتصادي الجائر، ومفاوضات البرنامج النووي الايراني، منذ استلام السيد رئيسي منصبه الرئاسي.

وفي برنامجٍ خاص لوكالة مهر للأنباء باسم " اسبوعياً من طهران " يناقش دور الحكومة الحالية ومساعيها لايجاد حلول بنّاءة لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية، بالاضافة الى تاكيد رئيس الجمهورية على ضرورة تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية مع جميع الدول.

وحتى قبل تسلّم السيد رئيسي الحكومة الجديدة ادعت بعض الدول الغربية وبعض التيارات السياسية بأن السيد رئيسي وحكومته الجديدة ليس بامكانها تحسين الظروف الاقتصادية والعلاقات بين الدول، ولكن الحكومة الجديدة اتخذت بعض السياسات والتي تؤكد الدور البارز للسيد رئيسي في ايجاد حلول ومخارج للازمات والمشاكل البلاد على عكس الرؤى والتقديرات الغربية.

وتشير الى وجود خطط مهمة من أجل مواجهة هذه التحديات مما يؤكد على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين دول العالم ودول الجوار وعلى وجه الخصوص سوريا، والعراق، ولبنان. وبالأخص ان الحكومة السابقة لم تهتم ولم تستخدم هذه الامكانيات الموجودة للاستثمار في دول الجوار رغم أن ايران تتمع بعلاقات سياسية رفيعة المستوى مع دول الجوار.

وهناك أخبار بأن الرئيس الايراني الحالي ركز على انتخاب سفراء ايران لدى دول الجوار من الناحية الاقتصادية وأيضا هناك حرص كبير على تعزيز العلاقات مع الشرق بما فيها روسيا والصين، بالاضافة الى الالتزام بمبدأ التفاوض مع الدول الاوروبية ولكن بدون شروط مسبقة ومراعاة مصالح الجمهورية الاسلامية.

وتُقدّم مراسلة وكالة مهر للأنباء، هبة اليوسف، برنامج " اسبوعيا من طهران " والذي سيتطرق الى كيفية مواجهة الحكومة الايرانية الجديدة للازمات والمشكلات السياسية والاقتصادية التي تواجه البلاد.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

رمز الخبر 1917422

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =