الكاظمي: قمة بغداد وافقت على فتح صفحة جديدة مع سوريا

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن الدول المشاركة في “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة”، وافقت على فتح صفحة جديدة مع الجانب السوري، لافتاً إلى عقد “ست مصالحات بين دول المنطقة”.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال الكاظمي في تصريحات لقناة “الشرق”، الخميس، إن المشاركين في “قمة بغداد”، التي عقدت في العاصمة العراقية، السبت الماضي، توافقوا على “بدء صفحة جديدة مع سوريا”، معتبرا أنه “لو حضرت سوريا لامتنعت دول أخرى عن الحضور”.

وأضاف رئيس الوزراء العراقي أن “جهودا عراقية بذلت في القمة أدت لعقد ست مصالحات بين الدول المشاركة في القمة”، لافتا إلى “عقد كل من السعودية وإيران ومصر وقطر، لقاءات على هامش القمة، فضلاً عن لقاءات أخرى لم يعلن عنها”.

واستضاف العراق عددا من قادة ومسؤولي الدول المجاورة حول طاولة حوار واحدة، يوم السبت الماضي، في مؤتمر للشراكة وحل الأزمات والتعاون ضد الإرهاب من أجل تأمين المنطقة وحماية استقرارها.

وطغى على المؤتمر قضية بروز تنظيم “داعش” الإرهابي على الساحة في أفغانستان مع انسحاب القوات الأجنبية.

وكان المشاركون في المؤتمر، دعوا في بيانهم الختامي إلى توحيد الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق استقرار المنطقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1917556

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 7 =