الوقود الايراني كسر الحصار الذي فرضته امريكا على لبنان

اكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم امين السيد ان قرار إدخال المحروقات من ايران عبر سوريا قرار كبير اتخذه حزب الله لحفظ كرامة الناس ورفع الذل عنهم وحل مشاكلهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان السيد إبراهيم امين السيد، اكد ان قرار ارسال المحروقات من ايران عبر البحر حتى يصل إلى سوريا وبعدها ادخاله إلى لبنان هو قرار كبير اتخذه حزب الله من اجل حفظ كرامة الناس ورفع الاذلال عنهم وحل مشاكلهم.

واستنكر اداء المسؤولين في لبنان الذين لم يبادروا إلى حل مشاكل الناس، وهم فقط يعرفون كيف يجنون الاموال التي لا تعد ولا تحصى من السفارات، وكيف يوظفونها، بعدما وصلت إليهم ولا تزال تصل من الاميركيين والاروبيين ومن دول الخليج والسعودية.

وشدد على ان المقاومة كشفت جرائمهم وزيفهم وخيانتهم وكذبهم على شعبهم لذلك هم يشوشون على عملها، متسائلا: "هل ما فعلته المقاومة سيدفع الحكومة لان تبادر إلى حل مشاكل الناس وتأتي بالغاز والمازوت والنفط والفيول من اي مكان شاءت؟؟".

واضاف امين السيد ان حزب الله لا يستطيع ان يعتمد على الجبناء الفاشلين في حل مشاكل الناس، وسيبادر إلى ذلك سواء في موضوع المازوت او كل ما له علاقة بحياة الناس بإذن الله تعالى.

يذكر ان ايران قامت بارسال المازوت إلى ميناء بانياس السوري لينتقل إلى لبنان من خلال الصهاريج السورية، وقد ساعد الوقود الايراني بحل الازمة التي يعاني منها لبنان جراء الحصار الخانق الذي فرضته الولايات المتحدة على البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1918099

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =