ضرورة تحسين الاوضاع الانسانية في افغانستان/على المنظمات الدولية الاضطلاع بمسؤولياتها

شدد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، على ضرورة تحسين الاوضاع الانسانية في افغانستان، فيما أكد أن المنظمات الدولية يجب أن تضطلع بمسؤولياتها بصورة اكثر فاعلية تجاه الاوضاع الانسانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك خلال لقاء امير عبداللهيان في نيويورك مساء الاثنين مع المفوض الاعلى لمنظمة الامم المتحدة في شؤون اللاجئين فيليبو غراندي.

وفي هذا اللقاء اكد الطرفان اهمية توسيع المشاورات بين المفوضية العليا لمنظمة الامم المتحدة في شؤون اللاجئين والجمهورية الاسلامية الايرانية وتباحثا حول الابعاد المختلفة للعلاقات بين الجانبين.

واكد وزير الخارجية الايراني ضرورة تحسين الاوضاع الانسانية في افغانستان وقال: للاسف اننا نشهد الان تشرد الشعب الافغاني في داخل افغانستان وكذلك نزوحهم الى الدول الجارة.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تستضيف منذ 4 عقود 4 ملايين من الافغانيين وعلى مدى كل هذه الاعوام ورغم ظروف الحظر والضغوط الاقتصادية واخيرا تفشي جائحة كورونا سعت لتكون مضيفة جيدة ولكن من الضروري ان تعمل المنظمات الدولية بمسؤولياتها بصورة اكثر فاعلية تجاه الاوضاع الانسانية في هذا البلد للحيلولة دون المزيد من تشرد هذا الشعب النبيل.

من جانبه ثمن المفوض الاعلى لمنظمة الامم المتحدة في شؤون اللاجئين استضافة الجمهورية الاسلامية الايرانية السخية للاجئين الافغان، وشرح احدث الاوضاع وتحديات حقوق الانسان في افغانستان.

وقدم غراندي عرضا لزيارته الى افغانستان واستعرض برامج UNHCR مؤكدا التزام هذه المؤسسة تجاه اوضاع اللاجئين خاصة الافغان.

/انتهى/

رمز الخبر 1918146

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =