ينبغي بناء العلاقات بين ايران والوكالة الذرية باسلوب مهني وتقني بعيدا عن التاثيرات السياسية

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية انه لا يوجد اي انحراف في البرنامج النووي وينبغي تسهيل وتسريع العلاقات بين ايران والوكالة الذرية بسلوك مهني وتقني بعيدا عن التاثيرات السياسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، محمد اسلامي، تباحث مع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي حول القضايا الفنية والتعاون بين الجانبين مستقبلا على اساس القوانين والضوابط، ووصف لقاءه مع رئيس شركة "روس اتوم" بالبناء، وقال انه سيقوم بزيارة الى موسكو قريبا.

وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية قد التقى يوم امس الاثنين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، ومدير شركة روس اتوم الحكومية الروسية على هامش اجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا.

وقال اسلامي حول لقائه مع غروسي: ان اللقاء مع غروسي جاء استمرارا للقاءاته ومحادثاته في طهران. لقد اتفقنا معه بان نقوم ببناء وتعريف الظروف الراهنة كمنعطف في العلاقات بين ايران والوكالة ليكون زاخرا بحسن النوايا، وكذلك توظيف القضايا الفنية ومسؤوليات الوكالة بحيث نتمكن من تطوير برنامجنا النووي.

وفي سياق متصل اشار اسلامي الى محادثاته مع رئيس شركة روس اتوم الحكومية الروسية، الكسي ليخاتشيوف، والتي جرت للبحث وتبادل وجهات النظر حول التعاون بين الجانبين ووصف هذه المحادثات بانها كانت جيدة وبناءة وودية وقال: ان توليد الطاقة الكهرونووية مهم جدا بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع: خلال الزيارة التي ساقوم بها الى موسكو مستقبلا ساتباحث حول كيفية التعاون والاسراع بانجاز الوحدات الجديدة في محطة بوشهر النووية واجراء التنسيقات اللازمة./انتهى/

رمز الخبر 1918162

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =