لن تكون المواقف الأمريكية المتضاربة هي المعيار لقرار إيران النهائي

صرح وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، بأن الجمهورية الإسلامية قد أوضحت أنها ستحكم على أساس المواقف العملية للأمريكيين، مؤكدا أن المواقف المتضاربة من الأمريكيين سوف لا تكون معيار قرار طهران النهائي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان أشار في تصريح ادلى به عصر السبت قبيل مغادرته نيويورك عائدا الى طهران إلى أنه خلال زيارته التي قام بها الى نيويورك على مدى 5 ايام قد تطرق بصراحة الى سلوك الاميركيين خاصة في الاجتماع المغلق للرؤساء ومدراء مراكز الفكر والابحاث الاميركيين واساتذة العلاقات الدولية في اميركا.

واكد امير عبداللهيان بان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية تسودها الصلابة والحكمة والمنطق فيما يسود التسرع واللامنطق سلوك متخذي القرار الابيض الاميركي حيث ان دول العالم تلاحظ في اوضاع افغانستان اليوم جانبا من سياسات الاميركيين الخاطئة والعقيمة هذه.

ختاما أوضح بأنه" اعلنا هذا الامر صراحة في اميركا باننا سنحكم على اساس السلوك العملي للاميركيين وان رسائل الاميركيين المتناقضة التي تنقل لنا عبر القنوات الاعلامية او القنوات الدبلوماسية ليست المعيار لقرارنا النهائي".

/انتهى/

رمز الخبر 1918288

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =