اذا فشلت المفاوضات مع ايران ستسلك طرقاً أخرى

قالت وكالة رويتر اليوم الثلاثاء نقلا عن مسؤول أمريكي ان مساعدي الرئيس الأميركي، جو بايدن، يعتزمون إبلاغ وفد من الاحتلال بأن واشنطن ملتزمة بالدبلوماسية مع إيران في ما يتعلق بالمفاوضات النووية، لكنها ستسلك سبلا أخرى إذا فشلت هذه المحادثات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف المسؤول الأميركي أن الولايات المتحدة ما زالت تعطي فرصا للدبلوماسية في تعاطيها مع إيران، إلا أن هذا الأمر لن يطول. وتأتي أقوال المسؤول الأميركي قبل لقاء مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، مع نظيره الإسرائيلي، أيال حولتا، في البيت الأبيض.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين سيتبادلون معلومات مخابراتية، ويجرون تقييما لمدى تطور برنامج إيران النووي، وذلك في إطار الحوار الإستراتيجي الأميركي - الإسرائيلي في البيت الأبيض، اليوم، من أجل بحث العلاقات بين البلدين فضلا عن الملف النووي الإيراني.

وكان مسؤول كبير في إدارة بايدن أكد أمس، أن الولايات المتحدة تأمل في "العودة قريبا" إلى طاولة المفاوضات غير المباشرة مع طهران، لإحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته في مقابلة هاتفية مع الصحافيين، وفقا لوكالة فرانس برس، إنه "نأمل أن نتمكن من العودة إلى فيينا بسرعة إلى حد ما" ، مضيفا "سنرى ما هي نوايا الوفد الإيراني".

/انتهى/

رمز الخبر 1918581

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =