يحيى سريع يكشف عن عملية "فجر الانتصار" التي تم تدشينها لتحرير مأرب

اعلن متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع، عن "تمكن القوات اليمنية من تحرير مساحة إجمالية تصل الى 600 كيلومتر مربع خلال عملية "فجر الانتصار" التي تم تدشينها لتحرير مأرب".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، لأنه قال يحيى سريع في مؤتمر صحفي: "تحرير المساحة الجغرافية بين المنطقة المحررة في عملية البأس الشديد وصولا إلى مشارف مدينة مارب خلال عملية فجر الانتصار"، لافتا إلى أن "القوات اليمنية المسلحة أصبحت اليوم على مشارف مدينة مأرب من عدة جهات".

خريطة توضح المساحة المحررة في #عملية_فجر_الانتصار في محافظة مأرب والتي تكللت بفضل الله بالنجاح وتم تطهير اكثر من 600كلم.

وأضاف سريع: "ساهمت عمليات الدفاع الجوي في إرباك العدو وإحباط الكثير من عملياته الجوية"، مشيرا إلى "تمكنها من إسقاط 11 طائرة تجسسية لقوات العدو خلال عملية فجر الانتصار، ونجاح المجاهدين في الدفاع الجوي من إسقاط 6 طائرات تجسسية مقاتلة منها أمريكية الصنع".

ولفت إلى أن "قوات الدفاع الجوي سجلت نجاحات أخرى منها تنفيذ أكثر من 518 عملية تصدي وإجبار على المغادرة".

وتابع: "عمليات سلاح الجو المسير توزعت بين 170 عملية خارجية و75 عملية داخلية"، موضحا أن "سلاح الجو المسير نفذ 245 عملية استهدفت العدو في جغرافيته وفي المناطق المحتلة".

وقال يحيي سريع القوة الصاروخية نفذت 49 عملية في أراضينا المحتلة و19 عملية في أراضي العدو".

وأكمل: "اقتضت التوجيهات عدم إطلاق النار على كل مرتزق وخائن بعد أن يبادر إلى ترك القتال ويفر تاركا موقعه".

المصدر: "المسيرة"

/انتهى/

رمز الخبر 1918822

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =