سياستنا في أفغانستان تعتمد كليا على سلوك طالبان

اعتبر رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية كمال خرازي، أن "سياستنا في أفغانستان تعتمد كليا على سلوك طالبان"، مبينا أنه "إذا كان الطريق في هذا البلد نحو حكومة شاملة، فنحن مستعدون للتعاون مع الحكومة الأفغانية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اكد خرازي ان الواجب الأساسي لأي حكومة هو ضمان حقوق الشعب بما في ذلك الأمن وقال: هذا ينطبق أيضا على الحكومة الأفغانية الحالية. إن مكافحة الإرهاب ومنع الجرائم مثل قتل الأبرياء في المدارس ومساجد الشيعة على يد تنظيم داعش الإرهابي هي مهمة الحكومة الحالية لطرد الإرهابيين من المشهد الأفغاني.

وتابع رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية ان الجمهورية الإسلامية الايرانية تراقب عن كثب سياسات وسلوك طالبان في أفغانستان. وأضاف: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لا تنوي التدخل في الشؤون الداخلية لأفغانستان، لكنها بالطبع لها مصالح مشروعة في ذلك البلد يجب تأمينها.

وأردف بالقول: "هذه المصالح تشمل أمن حدود البلدين ، ومنع أنشطة الجماعات الإرهابية وتسللها إلى ألاراضي الايرانية ، ومكافحة تهريب المخدرات إلى إيران، واحترام حقوق الشيعة وغيرهم من الأفغان والحفاظ على اللغة الفارسية ونشرها كجزء من تراث الشعب".

/انتهى/

رمز الخبر 1918851

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =