ايران مستعدة لتقديم المساعدة من اجل تحقيق أمن واستقرار الشعب الافغاني

اكد الرئيس الايراني حجة الإسلام السيد "إبراهيم رئيسي" على ان ايران مستعدة لتقديم المساعدة والتعاون الكاملين في سبيل تحقيق الامن والاستقرار الدائمين للشعب الافغاني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الايراني، وفي جلسة مجلس الوزراء بعد تقديم، حسن كاظمي قمي، ممثلا خاصا للجمهورية الاسلامية الايرانية في افغانستان، اشار إلى ضحايا الهجوم الارهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الفاطمية بقندهار بالقول: "اتقدم مرة اخرى بأحر التعازي لامة افغانستان الشقيقة، وادعو علماء الاسلام والمنظمات الدولية إلى الالتفات إلى معاناة اخواننا واخواتنا الافغان".

واكد رئيسي ان ارهاب داعش يسعى لاستكمال المهمة الفاشلة للمحتلين الغربيين في افغانستان، في تنفذ مثل هذه الهجمات التي تهدف الى خلق الانقسام والحروب الطائفية وسفك الدماء.

وشدد الرئيس على ان تزايد حجم الاعمال الارهابية التي يتم تنفيذها تماشيا مع الاستراتيجية الامريكية لزعزعة الاستقرار في افغانستان، يشير إلى اتساع نطاق الاعمال الارهابية في هذا البلد، وبالتالي على حكام هذا البلد العمل بمسؤولياتهم من أجل ضمان امن الشعب الافغاني.

واكد رئيسي في ختام كلمته ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف إلى جانب افغانستان، وهي مستعدة لتقديم المساعدة والتعاون الكاملين من اجل تحقيق الامن والاستقرار للشعب الافغاني.

/انتهى/

رمز الخبر 1918989

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha