خروج الأميركان يجب أن يصبح فرصة لاستعادة الحياة والأمن والسلام الدائم في أفغانستان

أكد الرئيس الإيراني سيد إبراهيم رئيسي، أن الهزيمة العسكرية وانسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان يجب أن تصبح فرصة لاستعادة الحياة والأمن والسلام الدائم في هذا البلد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس إبراهيم رئيسي شدد في محادثة مع وزير الخارجية على انه "يجب أن تصبح الهزيمة العسكرية وانسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان فرصة لاستعادة الحياة والأمن والسلام الدائم في هذا البلد".

ووصف رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الأمن والاستقرار والازدهار بأنه حق للشعب الأفغاني وشدد على أن إيران ستسعى جاهدة من أجل الاستقرار الذي هو أول حاجة لأفغانستان اليوم وكدولة جارة وشقيقة تدعو كافة الأطراف للتوصل إلى اتفاق وطني.

وأشار رئيسي إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتقد أن حكم إرادة الشعب الأفغاني المظلوم كان على الدوام مصدرًا للأمن والاستقرار، وقال: "إن إيران ملتزمة بحسن علاقات الجوار مع أفغانستان من خلال المراقبة الدقيقة للتطورات في هذا المجال بهذا البلد".

كما كلف وزير الخارجية وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي بمتابعة التطورات في أفغانستان عن كثب ومستمر ورفع تقرير بذلك إلى الرئيس.

/انتهى/

رمز الخبر 1917029

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =