وزير الداخلية السوري: ستتم ملاحقة الأيادي الآثمة وسيتم بترها أينما كانت

أكد وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون أن العمل الإرهابي الذي وقع صباح اليوم بحافلة مبيت عند جسر الرئيس بدمشق “جرى بعد دحر الإرهاب من غالبية الأراضي السورية وإن من لجأ وخطط لهذا الأسلوب الجبان كان يرغب أن يؤذي أكبر عدد ممكن من المواطنين”.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضح اللواء الرحمون في تصريح لقناة السورية أنه “ستتم ملاحقة الأيادي الآثمة وسيتم بترها أينما كانت” مؤكداً أنه “لن يتم التخلي عن ملاحقة الإرهاب.. وسنلاحق الإرهابيين الذين أقدموا على هذه الجريمة النكراء أينما كانوا”.

وارتقى 14 شهيداً ووقع جريحان في وقت سابق اليوم جراء تفجير إرهابي بعبوتين ناسفتين أثناء مرور حافلة المبيت عند جسر الرئيس.

المصدر: وكالة سانا – سوريا

/انتهى/

رمز الخبر 1919066

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =