طهران تتابع بجدية وضع الرعايا الإيرانيين في بيلاروسيا وليتوانيا

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة، في اشارة الى الوضع الأخير للمواطنين الإيرانيين المحاصرين على الحدود الليتوانية البيلاروسية، بأن "طهران تتابع بجدية أوضاع رعاياها ونحاول إعادتهم إلى البلاد في أقرب وقت ممكن".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اشار سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية ، إلى آخر أوضاع المواطنين الإيرانيين المحاصرين على الحدود الليتوانية البيلاروسية: وقال" على وجه السرعة بعد تلقي الأخبار المتناقضة، حاولت طهران مباشرة التعرف من خلال مينسك على وضع المواطنين الإيرانيين المحاصرين على الحدود بين بيلاروسيا وليتوانيا".

وذكر بانه "لا تزال هناك غموض وحاولنا العثور على بعض المعتقلين بشكل مباشر"، مضيفًا: "إن وفدا من السفارة الإيرانية في مينسك أرسل إلى الحدود صباح الأحد".

وأشار خطيب زادة، "اننا نتابع قضية المواطنين الإيرانيين عبر عدة عواصم، وسنعلن نتائج المتابعة قريبًا، وإن طهران تتابع بجدية أوضاع مواطنيها ونحاول إعادتهم إلى البلاد في أسرع وقت ممكن".

/انتهى/

رمز الخبر 1919247

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =