أمير عبد اللهيان: ستكون هناك محادثات إيرانية سعودية قريباً في بغداد

اكد وزير الخارجية الإيراني في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي أنَّ "العراق لعب دوراً في دعم الحوارات التي جرت بين السعودية وإيران".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قال إنَّه "في المستقبل القريب ستكون هناك محادثاتٌ إيرانيةٌ سعوديةٌ في بغداد".

وأشار أمير عبد اللهيان، خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ مع نظيره العراقي فؤاد حسين، إلى أنَّ "موقف بعض الدول الأوروبية كفرنسا لم تكن بنَّاءً خلال المفاوضات النووية في فيينا"، مضيفاً أنَّ "الترويكا الأوروبية لم تقدِّم أيَّة مقترحاتٍ خلال المحادثات"، فيما توجّه بالشكر الى الصين وروسيا لمواقفهما خلال هذه المحادثات.

وأكَّد أنَّ "إيران لن تقبل بأن يتمَّ إعطاؤها امتيازاً واحداً، بينما الطرف الآخر يأخذ 10 امتيازات".

وفيما يتعلّق بالعلاقات مع السعودية، قال وزير الخارجية الإيراني "لازلنا ننتظر حتى الآن أجوبةً مقنعةً من الرياض عن سبب تلكّؤها في السماح للسفير الإيراني بمغادرة اليمن إلى إيران"، موضحاً أنَّ "إيران قدَّمت في آخر جولةٍ من المحادثات مجموعةً من المقترحات إلى السعودية".

وتابع: "نحن مستعدّون لتبادل اللجان بين سفارتي إيران والسعودية، والتمهيد لإعادة فتح السفارات بين الرياض وطهران".

** وزير الخارجية الايراني: حالة التوتر بين واشنطن وطهران تؤثّر على العراق

ومن جهته، أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين أنَّ "حالة التوتر بين واشنطن وطهران تؤثّر على العراق".

وبيّن عبداللهيان أنه "انطلاقاً من مصلحتنا الوطنية، نتباحث مع أصدقائنا في واشنطن حول العلاقات الإيرانية الأميركية"، مشيراً إلى أنه "من الأفضل أن يكون هناك محادثاتٌ مباشرةٌ بين الإيرانيين والأميركيين". وتابع أنَّ "العراق يعتقد أنَّ هناك مشكلة في محادثات 4+1 لأنَّها تجري عبر وسيطٍ".

وفيما يتعلّق بالانسحاب الأميركي من العراق، أعرب وزير الخارجية العراقي عن اعتماد بلاده على "الاتفاق الذي وقعناه مع واشنطن واتفقنا فيه على انسحاب القوات الأميركية القتالية في نهاية هذا العام"، موضحاً أنَّ "وجود المستشارين والمدرِّبين هو على أساس الاتفاق بين أميركا والعراق".

ولناحية التحقيقات المشتركة بين البلدين في اغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، قال وزير الخارجية الايراني إنَّ "لجان التحقيق أنهت بعض الملفات، وهناك ملفاتٌ أخرى باقية"، مؤكداً أنَّه "سيكون هناك لجانٌ مشتركةٌ، والجانبان سيستمران في التعاون من أجل كشف التفاصيل".

وأشار إلى أنَّ الحديث مع نظيره الإيراني "تطرّق إلى علاقاتنا مع أميركا، وحول انسحاب القوات الأميركية من العراق". وبخصوص العلاقات بين إيران والسعودية، أعلن حسين أنَّ "العراق لعب دوراً في دعم الحوارات التي جرت بين السعودية وإيران".

وأمل الوزير العراقي عقد الجولة الخامسة من الحوار بين طهران والرياض قريباً. وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، أعلن مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية، وأمين لجنة حقوق الإنسان الإيرانية كاظم غريب آبادي عن توقيع بيان مشترك بين إيران والعراق في طهران، خلال الاجتماع الثاني للجنة المشتركة التي تتابع التحقيقات حول ملف اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس ورفاقهما./انتهى/

رمز الخبر 1920614

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =