وزيرا خارجية إيران والعراق يؤكدان على إلغاء التأشيرات البرية بين البلدين

أكد وزيرا خارجية ايران والعراق خلال مؤتمر صحفي في طهران مساء اليوم الأربعاء، على ضرورة إلغاء التأشيرة البرية بين البلدين وتسهيل سفر الزائرين الايرانيين إلى العراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الايراني قال في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي من بين الموضوعات التي نوقشت في المحادثات الثنائية اليوم، أهمية إلغاء التأشيرة بين البلدين، ونأمل أن نتمكن في المستقبل القريب، نظرا لانحسار أزمة كورونا ، من المضي قدما. لتوسيع ذهاب واياب مواطني البلدين عبر الحدود البرية.

واضاف لقد اكدنا على دور العراق الاقليمي المهم، نامل ان تكون المنطقة تشهد الامن والاستقرار والامن.

وأوضح وزير الخارجية الايراني، ناقشنا الملف اليمني واكدنا على ضرورة رفع الحظر على هذا البلد.

وأشار عبداللهيان، ناقشنا اخر التطورات في افغانستان ونرحب بتشكيل حكومة شاملة في هذا البلد.

ولفت الى ان الحكومة الافغانية اوفدت والي هرات الى قنصليتنا في هرات وشجبت الاعتداء على القنصلية الايرانية.

ومن جهته قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، في اجتماعاتنا مع الجانب الايراني لدينا محور ثابت وهو قضية تسهيل امور زيارة الايرانيين الى العتبات المقدسة.

واعتبر ان امن ايران والعراق يرتبطان بامن المنطقة بصورة عامة.

وأشار الى ان الإيرانيون كانت لديهم شكوى أمنية وقد ناقشنا هذا الموضوع بكل شفافية.

وبيّن وزير الخارجية العراقي ان بلاده تتفق مع الجانب الإيراني لخلق أوضاع مستقرة في سورية.

واستقبل وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان في مبنى وزارة الخارجية اليوم الاربعاء وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين والوفد المرافق له وعقدا جولة من المباحثات.

ومن المقرر أن يعقد وزيرا خارجية إيران والعراق مؤتمرا صحفيا مشتركا يجيبا خلاله على أسئلة الصحفيين.

ويرافق وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في زيارته لطهران مستشار الامن القومي العراقي قاسم الأعرجي ووكيل وزارة الداخلية العراقية لشؤون الاستخبارات الفريق أحمد أبو رغيف.

/انتهى/

رمز الخبر 1923068

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha