باقري يشدد على حل القضايا الاقليمية خلال الحوار بين دول المنطقة

شدد كبير المفاوضين الايرانيين في الاجتماع الثامن للجنة التشاور الاستراتيجي بين إيران وسلطنة عمان، على حاجة المنطقة لحل القضايا الإقليمية وأعرب عن أمله في حل المشاكل القائمة من خلال الحوار بين دول المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه عقد يوم امس الاجتماع الثامن للجنة الاستشارية الاستراتيجية المشتركة للجمهورية الإسلامية الإيرانية ومملكة عمان في مبنى وزارة الخارجية برئاسة كبير المفاوضين الايرانيين علي باقري و نائب وزير الخارجية العماني الشيخ خليفة الحارثي.

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما للذكرى الخمسين لإقامة العلاقات بين البلدين من مستوى العلاقات والجهود المبذولة لتطويرها على أساس الثقة المتبادلة.

وأكد باقري على حاجة دول المنطقة لحل القضايا الإقليمية، وأعرب عن أمله في حل المشاكل القائمة من خلال الحوار بين دول المنطقة.

وفي إشارة إلى الدور المحوري لإيران في التطورات الإقليمية، قال الحارثي إن بلاده، كما في السابق مهتمة بتطوير العلاقات الثنائية والإقليمية وترى أن المسارات السلمية ضرورية للسلام والهدوء في المنطقة.

وإلى جانب القضايا الثنائية، ناقش الجانبان مختلف القضايا الإقليمية والدولية بما في ذلك محادثات فيينا وضرورة حل سياسي للأزمة في اليمن وحاجة المنطقة للحوار.

وقال الحارثي: للعلاقات الإيرانية العمانية تأثيرات إقليمية وعبر إقليمية وستستمر.

وفي نهاية الاجتماع، وقع نائبا وزيري خارجية البلدين على محضر الاجتماع الثامن للجنة الاستشارية الاستراتيجية لجمهورية الإسلامية الايرانية ومملكة عمان.

/انتهى/

رمز الخبر 1920673

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha