آية الله خاتمي: سياستنا ليست العدوان ولكن سياستنا هي الردع

قال خطيب صلاة الجمعة في طهران إذا ارتكب الكيان الصهيوني أدنى خطأ، فسنحول يومهم إلى يوم اسود بهذه الصواريخ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال خطيب صلاة الجمعة في طهران اية الله احمد خاتمي نحن عشية الذكرى الثانية لاستشهاد الحاج قاسم سليماني بطل قومي وبطل للأمة الإسلامية، الذي كان اسمه رمز المقاومة والشجاعة. في ذلك الحين قال الأمريكيون إن الأمر سيستغرق 10 سنوات على الأقل حتى تغادر داعش الموصل، لكن الشهيد سليماني قال إنه لم يكن هناك أخبار عن حكومة داعش لثلاثة أشهر أخرى وقد تحقق ذلك وفي أقل من ثلاثة أشهر تمت إزالة حكومة داعش.

وأضاف آية الله خاتمي إن دماء الشهيد سليماني الطاهرة دمرت الولايات المتحدة في أفغانستان وهربت الولايات المتحدة من هناك، وقريبًا بحمد الله سترحل من العراق لأن البرلمان العراقي لديه قرار في هذا الصدد ومقدمة النصر في اليمن تتجلى أيضا بفضل ذلك الدم.

وتابع القول إن الجمهورية الإسلامية الايرانية صفعت الولايات المتحدة بهجوم على عين الأسد وهلك الكثير منهم في هذا الهجوم.

وأشار إن ثأرنا الأخير هو معاقبة كل المجرمين والمستشارين في اغتيال الحاج قاسم سليماني وخاصة المجرم ترامب الذي ارتكب هذه الجريمة بصراحة.

وقال خطيب صلاة الجمعة في طهران حول هجوم الكيان الصهيوني لميناء اللاذقية السورية الأسبوع الماضي واستهدف مستودعًا للأغذية والأدوية، ان الصهاينة يبحثون دائما عن أعمال عدوانية وإرهابية لن يكون لها بحمد الله مصير إلا الدمار وإن شاء الله سيقضي على الكيان الصهيوني المزيف قبل 25 عاما حسب اقوال قائد الثورة الاسلامية .

وفي إشارة إلى المناورات الأخيرة في إيران، قال آية الله خاتمي: "كانت لدينا مناورات الرسول الأعظم (ص). سياستنا ليست العدوان ولكن سياستنا هي الردع وهذه المناورات للردع. وقالت القوات الأجنبية إن 16 صاروخا أطلقت أربعة منها ستصل إلى تل أبيب.و إنه إذا ارتكب الكيان الصهيوني أدنى خطأ وفكر بالعدوان على دولة إيران البطلة، فإن يومهم سيتحول إلى يوم اسود بهذه الصواريخ.

/انتهى/

رمز الخبر 1920803

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =