المرأة الإيرانية تألقت بالحجاب في كل المجالات/الغطرسة العالمية لاتسطيع ان تزيل الإسلام من الإيرانيين

قال خطيب صلاة الجمعة في طهران: إن المرأة الإيرانية المحجبة أشرقت في كل المجالات العلمية والسياسية والاقتصادية والإدارية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار خطيب صلاة الجمعة في طهران آية الله احمد خاتمي الى لقاء قائد الثورة الاسلامية آية الله سيد علي الخامنئي (مد ظله العالي) مع الرئيس الروسي بوتين والرئيس التركي أردوغان. وكانت تصريحات قائد الثورة تعبر عن الشرف والحكمة .

وأضاف آية الله خاتمي، ان قائد الثورة عبر عن إنهم غير راضين عن مقتل المدنيين في الحرب. في الوقت نفسه، قال إنه إذا لم تأخذ زمام المبادرة في حالة أوكرانيا، لكان الطرف الآخر قد تسبب في نشوب حرب، وحلف شمال الأطلسي كيان خطير ليس له حدود إذا تم فتح الطريق أمامه.

وقال: كما حذره قائد الثورة بوضوح في لقائه مع أردوغان من أهمية الحفاظ على وحدة أراضي سوريا وأي هجوم عسكري على شمال سوريا سيضر بالتأكيد بتركيا وسوريا والمنطقة بأكملها ويفيد الإرهاب. كانت هذه النقطة أيضًا موقفًا حكيمًا للغاية.

وتابع خاتمي: كما أعرب قائد الثورة عن ارتياحه لعودة كاراباخ إلى أذربيجان. لكن في الوقت نفسه ، قال إنه إذا كانت هناك سياسة لإغلاق الحدود بين إيران وأرمينيا، فإن الجمهورية الإسلامية الايرانية ستعارضها لأن هذه الحدود هي طريق اتصال موجودة منذ آلاف السنين.

وتابع القول إن الغرطسه العالمية وعلى رأسهم امريكا تريد تجريد دين الاسلام من الايرانيين و نحن سنقف الى الابد مع الاسلام واهل البيت عليهم السلام .

/انتهى/

رمز الخبر 1925533

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha