آية الله خاتمي: إيران ستردّ بشكل أكيد على خرق الإتّفاق النّووي

أكّد إمام جمعة طهران المؤقت آية الله "سيد احمد خاتمي" أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة وبتوجيه من قائد الثّورة ستردّ بشكل حتميّ على الخرق الأميركي ، موضحا أنّ القانون الأميركي هو خرق واضح للإتّفاق النّووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله خاتمي شدّد أنّه يجب على أوباما أن لا يقع تحت الضغط الصّهيوني، وبالتّالي عليه أنّ لا يوقّع على تنفيذ هذا القانون، فهو إن فعل سيكون ذلك وصمة عار ستلاحقه للأبد.

وأضاف آية الله خاتمي منوّها بالوحدة الدّاخليّة الّتي ظهرت ضد الخرق الأميركي، واصفًا هذه الوحدة  بالركيزة الأساسيّة حول محور الولاية وتوجيهان قائد الثورة .

وقال خطيب صلاة جمعة طهران أنّه يجب أن نعتمد على أنفسنا وأن لا ننتظر المكرمة من الخارج ، مشددا على أن سياسة المقاومة هي السياسة الّتي تؤتي ثمارها في التعامل مع الإستكبار العالمي وليس من خلال إظهار المرونة.

وقد بيّنت الحوادث الأخيرة أنّه لا يمكن الوثوق بالإستكبار، لأنّ المعادلة الطبيعيّة تفرض أنّه لا يمكن لمستكبر أن يلتزم العهود والمواثيق.وأضاف المسئلة الأخرى الّذي أثبته الإتّفاق النّووي أن أميركا ليست من أهل الحوار والمنطق والتّفاهم، والقوّة يجب أن يقابل بالقوّة، ونقض العهود يجب أن يردّ عليه بشكل حازم.

وحول الإنتخابات الرّئاسيّة المقبلة شدّد أنّ الإنتخابات في إيران هي بالفعل مهرجان وطنيّ، وأنّ الشّعب الإيرانيّ وببركة الثورة الإسلاميّة إستطاع أن يمارس هذا الحقّ بعد أن كان محرومًا منه في عهد النظام البهلوي البائد.

آية الله خاتمي ردّ على تصريح رئيس الوزراء البريطاني حول التعامل مع إيران وأكّد أنّ هذه العجوز تتفوه بالتّرهات حول موضوع الفوبيا من إيران والمقاومة، وأضاف أنّ بريطانيا الّتي تمتلك الملف الأكثر سوءًا بالنسبة للجمهوريّة الإسلاميّة لا يوجد تعبير أفضل من "الموت لبريطانيا" كردٍ على غطرستها.

وقال إمام جمعة طهران آية الله خاتميّ، أنّه حيث يكون للإستكبار موطئ قدم، يكون هناك مواجهة مع الإسلام وبثّ لروح التّفرقة، خصوصًا من قبل العجوز البريطاني الّذي يمر بأسوأ حالاته الآن./انتهی/

رمز الخبر 1867616

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =