أمريكا تسعى إلى النهب وليس المفاوضات /ضرورة رفع جميع العقوبات المفروضة على إيران

قال خطيب صلاة الجمعة في طهران ان الجهاد مهم جدًا في الساحة السياسية ويجب ألا نسمح للأجانب أن يقرروا لنا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال خطيب صلاة الجمعة في طهران آية الله سيد أحمد خاتمي اليوم الجمعة في مصلى الإمام الخميني: ان الجهاد مهم جدا في الساحة السياسية ويجب ألا نسمح للأجانب ليقرروا لنا مصيرنا وبفضل الثورة الإسلامية نحدد مصيرنا بأنفسنا.

وأضاف خطيب صلاة الجمعة إن التحالفات العبرية والعربية تستهدف اليمن باستمرار، ويمكن بوضوح ملاحظة صمت المنظمات الدولية في وجه كل هذا القمع والقتل. الشيء الوحيد الذي لاتفكر به المجامع الدولية هو حقوق الإنسان.

وقال آية الله خاتمي في إشارة إلى المسيرات التي تقام بعد اداء صلاة الجمعة في كل انحاء الجمهورية الاسلامية، في مسيرة اليوم نقول للشعب اليمني أننا معهم وهذه مسيرة خطوة لكسر هيمنة العدو.

وفي إشارة إلى الجهود الأمريكية للتفاوض مباشرة مع إيران، أكد خطيب صلاة الجمعة أن "الولايات المتحدة تبحث عن النهب وليس المفاوضات". أمريكا تحلم بالنهب، حلم لن يتم تفسيره أبدًا.

وقال آية الله خاتمي: "يجب رفع جميع العقوبات نهائيا ولا نقبل تعليق العقوبات".

وتابع القول على اساس نص الدستور الايراني أنه يمكننا التواصل مع العالم كله على أساس المصالح المشتركة. بالطبع لن يكون لدينا أي اتصال مع الكيان الصهيوني.

وأشار خطيب صلاة الجمعة: إن أولويتنا في مجال السياسة الخارجية هي العلاقة مع دول الجوار ويمكننا حل مشاكلنا من خلال التواصل القانوني والعادل. نحن فخورون بأن رئيسنا ذهب من الكرملين إلى محافظة كرمان والمناطق التي ضربها الزلزال.

/انتهى/

رمز الخبر 1921500

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =