فصائل المقاومة الفلسطينية ترفع جهوزيتها استعداداً للردّ على الإحتلال الصهيوني

رفعت فصائل المقاومة الفلسطينية جهوزيتها استعداداً للردّ على الإحتلال الصهيوني في حال استشهاد الأسير المضرب هشام أبو هواش، في ظل المماطلة "الإسرائيلية" بالاستجابة لمطالبه بإنهاء اعتقاله الإداري، رغم تدهور وضعه الصحي بشكل خطير.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نقلاً عن مصادر فلسطينية، انّ "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" أعلنت رفع جهوزيتها العسكرية في صفوف مقاتليها استعدادا لأيّ طارئ يتعلّق بقضية الأسير أبو هواش".

وفي سياق متصل، قالت المصادر نفسها إنّ "كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أعلنت الاستنفار في صفوف عناصرها بعد التطورات الأخيرة على وضع الأسير أبو هواش".

ويدخل الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام منذ 138 يوماً، مستوى جديداً من الخطورة، حيث بات يفقد الوعي بشكل متقطّع، في ظلّ مواصلة إضرابه رفضا لاعتقاله الإداري.

وأفادت هيئة الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم السبت: أنّ "أبو هواش"، وهو من بلدة دورا جنوب الخليل، دخل مرحلة حرجة جدّاً تستدعي تدخلا عاجلاً وسرعة الإفراج عنه.

/انتهى/

رمز الخبر 1920829

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =