القوى الوطنية والإسلامية تدعو لإعلان الغضب الشعبي نصرة للأسير أبو هوّاش

دعت القوى الوطنية والإسلامية في فلسطين اليوم الأحد لإعلان الغضب الشعبي، وإطلاق هبة شعبية واسعة لدعم الأسير البطل هشام أبو هوّاش.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكدت القوى الوطنية، أن الأسير أبو هواش، يمارس بحقه إجرام صهيوني، واهمال الدولي، داعيةً إعلان الغضب وإطلاق هبة شعبية واسعة لدعمه ومساندته وانخراط كافة أبناء شعبنا في مسيرات وفعاليات دعم البطل هشام أبو هوّاش.

كما دعت القوى الوطنية، أبناء شعبنا في مناطق الداخل الفلسطيني المحتل إلى تسيير المسيرات والتوجه للمستشفى الذي يمكث فيه البطل هشام.

ووجهت القوى، نداء لأهلنا وشعبنا في مناطق اللجوء والشتات والجاليات الفلسطينية للتظاهر أمام السفارات ومقار الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر للمطالبة بالتحرك لإنقاذ البطل الشجاع هشام أبو هواش.

ويواجه الأسير البطل هشام أبو هواش خطر الموت نتيجة تدهور وضعه الصحي وهو يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام دفاعا عن الاسرى وتحدي لبطش الاحتلال وفي هذه اللحظة الفارقة من معركته ومعركتنا الى جانبه.

ويدخل البطل هشام أبو هوّاش الذي يدخل يومه الـ 139 في الإضراب المفتوح عن الطعام، مسطراً ملحمة صمود منقطعة النظير في وجه الإعتقال الاداري الذي يستهدف أبناء شعبنا في الضفة الغربية والقدس.

وأكدت القوى أن الأسير البطل يعاني من تدهور خطير يتهدد حياته في ظل محاولات الاحتلال التهرب من المسؤولية والمماطلة في الاستجابة لمطلب الأسير هشام بالحرية والعودة لبيته وأطفاله.

/انتهى/

رمز الخبر 1920839

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =