الأسير أبو حميد في حالة صحية خطيرة ودخل في غيبوبة

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر أن السلطة الفلسطينية تجري اتصالات مع حكومة الاحتلال من أجل إطلاق سراح الأسير ناصر أبو حميد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضح ابوبكر أن الأسير أبو حميد في حالة صحية خطيرة، ودخل في غيبوبة، ونطالب بالإفراج عنه وعلاجه بشكل فوري.

وكانت والدة الاسير ناصر ابو حميد تحدثت بعد زيارته في المستشفى حيث يعاني من اوضاع صحية حرجة قائلة :" " حلمت باحتضانه طيلة عشرين عامًا، ذهبت فرأيته من خلف الزجاج من بعيد مكبل اليدين والرجلين، صرخت بأعلى صوتي ناصر أنا هان يما إصحى إصحى، وبدأت دموعي تنهار، لم يستيقظ ناصر ولم يسمعني".

يُشار إلى أنّ الأسير أبو حميد (49 عاماً)، من مخيم الأمعري في رام الله، وهو من بين خمسة أشقاء حكم عليهم الاحتلال بالسّجن لمدى الحياة، وكان الاحتلال قد اعتقل أربعة منهم عام 2002 وهم: نصر وناصر وشريف ومحمد، فيما اعتقل شقيقهم إسلام عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد، كما أن بقية العائلة تعرّضت للاعتقال، وحرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم، كما وتعرض منزل العائلة للهدم خمس مرات، كان آخرها عام 2019.

/انتهی/

رمز الخبر 1920984

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =