اعتقال عميل الموساد الذي تسبب باغتيال الشهيد "فادي البطش" في ماليزيا

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع "غزة" أن التحقيقات كشفت عن تورط أحد الموقوفين، وبتكليف من جهاز الموساد الإسرائيلي، بالمشاركة في اغتيال العالم الفلسطيني، فادي البطش بماليزيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان في تصريح صحفي، قال إياد البزم، المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة: "في إطار متابعة الأجهزة الأمنية لحادثة اغتيال الشهيد فادي البطش في ماليزيا بتاريخ 21 أبريل 2018، ومن خلال التحقيقات الجارية لدى الأمن الداخلي، تشير اعترافات أحد الموقوفين بتورطه، وبتكليف من جهاز الموساد الإسرائيلي، بالمشاركة في اغتيال الشهيد البطش، ويجري استكمال التحقيقات في القضية".

هذا وكشفت مصادر أمنية، لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية، عن تفاصيل "اعتقال العميل الذي تسبب بقتل الشهيد فادي البطش في ماليزيا"، مشيرة إلى أن "قاتل الشهيد المهندس فادي البطش أصبح في أيدي الأجهزة الأمنية في ‎غزة في عملية أمنية محكمة".

وأضافت المصادر: "قاتل الشهيد فادي البطش دخل قطاع غزة وكان بحاجة للمال، فقام بالاتصال بالضابط "الإسرائيلي" الذي ربطه وكلفه بقتل فادي البطش مباشرة، وخلال الاتصال سأله الضابط أين أنت؟ فرد..أنا في غزة فجن جنون الضابط من فعلته وكيف عاد لغزة".

وأكملت المصادر للوكالة :"تفاجأ العميل أن أجهزة تنصت الاستخبارات بالمقاومة تتبعت المكالمة، ‏حيث تم اعتقاله فورا، واعترف العميل أنه نفذ المهمة في ماليزيا مع شخص ثانٍ بتكليف من "الموساد" وهو من أطلق رصاصه الغادر، فقتل الشهيد فادي البطش".

/انتهى/

رمز الخبر 1921020

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha