اجراءات امنية مشددة على الحدود العراقية السورية.. بعد انفجار استهدف سجنا في الحسكة

كشف قائم مقام قضاء محافظة الأنبار، والحدودي مع سوريا، أحمد المحلاوي، الجمعة، عن اتخاذ إجراءات أمنية مشددة على الشريط الحدودي، بالتزامن مع إعلان فرار عدد من عناصر تنظيم داعش، خلال انفجار استهدف سجناً في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المحلاوي في تصريح، إن “إجراءات مشددة اتخذت لتأمين الحدود العراقية السورية بشكل كامل، من تأهب وانتشار قوات حرس الحدود العراقية والقوات المساندة لها، على طول الشريط الحدودي، بعد تفجير سجن غويران بمدينة الحسكة السورية وفرار عدد من سجناء تنظيم داعش منه، لمنع أية حالة تسلل إلى الأراضي العراقية”.

واضاف انه “بالرغم من أن سجن غويران السوري، بعيد جدا عن الأراضي العراقية، لكن مع ذلك فقد تم تنفيذ أوامر السلطات الأمنية العليا، والتي أكدت على ضرورة تشديد الإجراءات الامنية على الحدود، ومراقبتها، ومنع اي محاولة لتسلل الإرهابيين او اي خرق أمني”.

/انتهى/

رمز الخبر 1921324

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =