أفانستان تواجه أزمة إنسانية غير مسبوقة/ على المجتمع الدولي التحرك في هذا الجانب

صرّح سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى منظمة الامم المتحدة "مجيد تخت روانجي" أن أفغانستان تواجه أزمة إنسانية غير مسبوقة، مؤكداً أنه ما لم يتم السيطرة على الوضع هناك فقد يؤدي ذلك إلى انهيار اجتماعي واقتصادي في البلاد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "روانجي" قال خلال اجتماع لمجلس الأمن حول الوضع في أفغانستان: "أفغانستان تواجه أزمة إنسانية غير مسبوقة، وبحسب تقارير الأمم المتحدة ، يحتاج أكثر من 24 مليون شخص إلى مساعدات إنسانية، ونصف السكان هناك يواجهون الجوع الشديد، بالإضافة إلى ذلك، نزح أكثر من 9 ملايين شخص، وما لم يتم السيطرة على الوضع هناك، فقد يؤدي ذلك إلى انهيار اجتماعي واقتصادي في البلاد".

وأضاف مندوب إيران لدى الأمم المتحدة: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعرب عن قلقها البالغ من العواقب المدمرة المحتملة لهذا الوضع على أمن واستقرار المنطقة بما في ذلك دول الجوار".

وتابع روانجي: "إيران أرسلت بالفعل شحنات من المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان، بما في ذلك السلع الأساسية مثل الغذاء والأدوية والمعدات الطبية"، مضيفا "بعد سيطرة طالبان، أبقت إيران حدودها مع أفغانستان مفتوحة لمساعدة الشعب الأفغاني، وهناك الآن تجارة طبيعية بين الجانبين".

وتابع المسؤول الإيراني: "بسبب الحظر الأمريكي، أصبحت الموارد المالية الإيرانية محدودة، لكننا أنفقنا على الرعاية الصحية واللقاحات والتعليم للاجئين الأفغان".

وأضاف: "من البديهي أنه إذا ما فشل المجتمع الدولي بالوفاء بالوعود التي قطعها في الوقت المناسب لمساعدة المهاجرين، فسيذهب الكثير منهم إلى أوروبا عبر إيران".

/انتهى/

رمز الخبر 1921477

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =