ايران حاضرة عند طاولة المفاوضات بجدية وعازمة على الوصول الى اتفاق جيد

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ان موعد انتهاء المفاوضات ستحدده إرادة الأطراف الغربية في التزامها الكامل برفع العقوبات وعودة جميع الأطراف إلى التزاماتها، مشيرا الى ان الوفد الايراني متواجد في فيينا عند طاولة المفاوضات وعازم على التوصل إلى اتفاق جيد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان قال على هامش لقاء الرئيس الايراني مع سفراء ومسؤولي الدول الصديقة في طهران: "اليوم في فيينا هناك اختبار كبير للولايات المتحدة والغرب لإظهار سلوكهم الحقيقي أمام المجتمع الدولي.

وأكد أن موعد انتهاء المفاوضات ستحدده إرادة الأطراف الغربية في التزامها الكامل برفع العقوبات وعودة جميع الأطراف إلى التزاماتها، مشيرا الى ان الوفد الايراني متواجد في فيينا عند طاولة المفاوضات وعازم على التوصل إلى اتفاق جيد.

وأضاف: "نسعى لتطوير العلاقات الثنائية على أساس المصالح المشتركة والمساواة، ولدينا رؤية خاصة للتعاون الإقليمي والدولي".

وتابع: "اليوم في ذكرى انتصار الثورة الإسلامية يتفاوض زملاؤنا في فيينا لرفع العقوبات الجائرة، وقد أظهر الشعب الإيراني عبر تاريخه أنه يتجاوب مع التهديدات بالمقاومة والصمود".

/انتهى/

رمز الخبر 1921817

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =