واشنطن تتخلّى مجدّداً عن حلفائها في أوكرانيا

أكّد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، السيد هاشم صفي الدين، أنّ الأحداث الدائرة بين روسيا وأوكرانيا دليل إضافي على تخلّي واشنطن عن حلفائها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان خلال رعايته حفل إطلاق وحدة الأنشطة الإعلامية بالتعاون مع "دار الولاء"، الموسوعة الكاملة لآثار سيد شهداء المقاومة الاسلامية السيد عباس الموسوي، شدّد السيد صفي الدين على أنّ رهان البعض في لبنان على الدعم الأميركي هو رهان خاسر، مشدداً على أنّ خلاص لبنان والمنطقة من كلّ المآسي يكون بالتحرّر الحقيقي من الهيمنة الأمريكية.

وقال السيد صفي الدين أنّ "ما يحصل اليوم في روسيا وأوكرانيا من خلال المواجهة، وكما أصبح واضحًا أنّ الأمريكيين يريدون أن يزعزعوا الاستقرار داخل روسيا، ويطالبون روسيا بأن لا تفعل شيئًا"، لافتًا إلى أنّ "أميركا عندما تجد أنّ مصالحها في خطر، تنكفئ وتحافظ على مصالحها، حتى الذين وعدتهم وتعاونت معهم، تتخلّى عنهم".

وأضاف "اليوم أوكرانيا لوحدها تواجه الحرب، بعدما كانوا يحمّسون الأوكرانيين، وعندما وصل الأمر إلى الجدّ، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنّه لن يشارك في هذه الحرب العسكرية، وقال للأوكرانيين خذوا قرارات دوليّة وعقوبات ودعم بالسلاح، ونحمّسكم واذهبوا لقتل شعبكم في مواجهة لا يستفيد منها شيئًا".

وختم بالقول "هذه هي الولايات المتحدة الأمريكية، وكما عرفناها هنا في لبنان، كم مرّة تخلّت عمّن وعدتهم وأغوتهم وأغرتهم وأقحمت بهم إلى جحيم الفتن في لبنان ثم تخلّت عنهم".

/انتهى/

رمز الخبر 1922212

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =