برنامج الكيان الصهيوني النووي يهدد السلم والأمن الإقليميين

أكد رئيس البعثة الايرانية الدائمة في فيينا "محمد رضا غائبي"، خلال اجتماع مجلس الحكام بالوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاربعاء ان البرنامج النووي السري للكيان الصهيوني، بمثابة تهديدا خطيرا ودائماً للسلم والأمن الإقليميين.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن مندوب إيران الدائم لدى فيينا، ادلى بهذا التصريح، خلال اجتماع مجلس الحكام بالوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاربعاء، وذلك في معرض رده على المزاعم الواهية لمندوب الكيان الصهيوني، حول موضوع تنفيذ "اتفاق الضمانات في ايران"، والتهديد بان "كافة الخيارات مطروحة على الطاولة" ضد برنامج ايران النووي السلمي.

وأكد المسؤول الإيراني خلال تصريحه أن "الكيان الصهيوني ومنذ ولادته اللاشرعية، ارتكب العديد من الجرائم على الصعيد الدولي".

وتابع المندوب الإيراني "المشاركون في اجتماع مجلس الحكام اليوم، استمعوا الى تخرصات مندوب الكيان الذي ليس عضوا حتى في "معاهدة الحد من الانتشار النووي" (الـ ان – بي –تي)؛ وذلك خلافا لتاكيد المجتمع الدولي عبر قراراته المتتالية، ضرورة التحاق "اسرائيل" الى هذه الاتفاقية و وضع جميع منظوماتها النووية تحت طائلة الضمانات الدائمة للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأضاف "محمد رضا غائبي"، ان الكيان الصهيوني لم يكتف بعدم الانضمام الى معاهدة الحد من الانتشار النووي فحسب، وانما يواصل توسيع برامجه النووية العسكرية، الأمر الذي يشكل تهديدا للسلام والامن الاقليميين.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن الكيان الصهيوني يستغل عدم رصد برامجه النووية وتخزينه الاسلحة النووية من جانب المجتمع الدولي، لارتكاب انواع الجرائم في العالم؛ بما في ذلك تهديد الدول الاعضاء في منظمة الـ "ان – بي –تي" باستهداف منشآتها النووية المخصصة للاغراض السلمية، وهو ما جاء بوضوح في تصريحات مندوب الكيان خلال اجتماع مجلس الحكام اليوم.

وبما يتعلق بالتهديد قال رئيس البعثة الايرانية الدائمة في فيينا: " انني اعتبر هذا التهديد ضد بلادي، نقضا سافرا للقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة، وادينه بشدة، كما اتوقع من الدول الاعضاء كافة اتخاذ ذات الموقف.

وأضاف غائبي، لا اعير اي اهتمام الى القرار المثير للضحك والبلطجي لهذا الكيان الارهابي والمجرم وناقض القانون، بل إنني ارفضه بقوة.

/انتهى/

رمز الخبر 1922464

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =