طهران تفنّد الاتهامات الواهية للكيان الصهيوني خلال اجتماع مجلس المحافظين

فنّد مندوب وسفير ايران الدائم لدى المنظمات الدولية بفيينا "محمد رضا غائبي" التهم الواهية التي اطلقها ممثل الكيان الصهيوني خلال اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ضد الجمهورية الاسلامية، مطالباً المجتمع الدولي بالتركيز على انتهاكات الكيان.

وأفادت وكالة مهر للانباء انه وفي معرض رفض المسؤول الإيراني القاطع لهذه التهم، طالب "غائبي" المجتمع الدولي بالتركيز على جرائم وانتهاكات الكيان الصهيوني للقانون الدولي.

وأشار السفير الايراني في هذا السياق، الى القرار الصادر بالاجماع عن مجلس الامن الدولي في يونيو عام 1981، والذي نصّ في احد بنوده على مطالبة الكيان الصهيوني بوضع منشآته النووية فورا تحت طائلة اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتابع "غائبي": ان الكيان الصهيوني الذي يعمد منذ 41 عاما الى عدم الامتثال لهذا القرار الاممي، بطبيعة الحال سيعجز عن استيعاب النطاق الواسع وسرعة التعاون القائم بين ايران والوكالة الدولية.

وخلص مندوب وسفير ايران الدائم لدى المنظمات الدولية بفيينا الى القول : ان المثير للسخرية في هذا الموضوع، هو ان الكيان الصهيوني الذي لم يكن عضوا في ايّ من الاتفاقيات والمعاهدات المتعلقة بمنع التسلح ولا يوافق على وضع منشآته ونشاطاته النووية تحت مراقبة اتفاق الضمانات، بلغ الى هذا المستوى من الصلافة ليقلب الحقائق ويقدم النصح الى اعضاء اتفاقية الحد من الانتشار النووي (ان بي تي).

/انتهى/

رمز الخبر 1924389

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha