أمير عبداللهيان: إيران لا تعتبر الحرب في أوكرانيا واليمن حلاً

اعتبر وزير الخارجية الايراني موقف بلادنا القائم على إنهاء الأزمة الأوكرانية من خلال حل سياسي، مضيفا: "لا نعتبر الحرب حلاً لا في أوكرانيا ولا في اليمن ولا في أفغانستان ولا في أي مكان في العالم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ناقش وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي مع نظيره البولندي زبيغنيو راو العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والدولية، بما في ذلك الأزمة الأوكرانية ومحادثات فيينا.

في هذا الاتصال الهاتفي، أعرب وزير الخارجية الايراني عن شكره وتقديره لجهود الحكومة البولندية لمساعدة النازحين واللاجئين في الحرب الأوكرانية، وخاصة فيما يتعلق بنقل المواطنين الإيرانيين.

ومن جانبه أشار وزير الخارجية البولندي، في معرض إشارته إلى الخلفية التاريخية للعلاقات بين البلدين، وخاصة الضيافة الإنسانية للشعب الإيراني للمهاجرين البولنديين خلال الحرب العالمية الثانية، إلى هذه العلاقات باعتبارها علاقات مشرفة لكلا الجانبين، مضيفا: دخل 1400 إيراني إلى بولندا من الحدود الأوكرانية، وسعينا من خلال جهود المسؤولين بعد الأحداث المأساوية في أوكرانيا ومغادرة بولندا نخلق لهم ذكرى طيبة.

واعتبر أمير عبد اللهيان موقف بلادنا القائم على إنهاء الأزمة الأوكرانية من خلال حل سياسي، مضيفا: "انطلاقا من مبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية لا نعتبر الحرب حلاً لا في أوكرانيا ولا في اليمن ولا في أفغانستان ولا في أي مكان في العالم".

ووصف زبيغنيو راو مسألة إنشاء ممر إنساني لإجلاء النساء والأطفال وتوفير الغذاء والمساعدات الطبية للنازحين من أوكرانيا بأنها ضرورة أساسية وشدد على أن بعض المنظمات الدولية، بما في ذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمريجب عليها ان تساعد في هذه القضية.

ورحب وزير الخارجية البولندي بنشر فريق الإغاثة الوطني في بولندا لمساعدة طالبي اللجوء بالتنسيق مع سفارة الجمهورية الإسلامية الايرانية في وارسو وإدارة التعاون الإقليمي بوزارة الخارجية البولندية ، وأعرب عن أمله في أن يقدم المجتمع الدولي المزيد المساعدة الإنسانية لأوكرانيا وجيرانها.

/انتهى/

رمز الخبر 1922503

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =