آية الله ابوترابي فرد: المعايير المزدوجة لحقوق الإنسان تعتبر بداية لانهيار نظام الهيمنة

قال خطيب صلاة الجمعة في طهران: "المعايير المزدوجة لحقوق الإنسان هي بداية لنهاية القوة الغربية وانهيار نظام الهيمنة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه شدد خطيب صلاة الجمعة في طهران آية الله محمد حسن ابو ترابي فرد ان الشعب اليمني عانى خلال ثماني سنوات من الحصار فقط لان يريد ان يتخذ القرار لبناء نظام يقوم على فكرة القانون". إن الإرادة التي تهيمن على الشعب اليمني هي الارادة التي تهيمن على العالم كله وخاصة الشعب الأوكراني، نحن لا نرحب بالحرب والعدوان في جميع انحاء العالم.

وأضاف خطيب صلاة الجمعة في طهران: "لكن الدموع التي يذرفها الغرب على هؤلاء المظلومين هي دموع التماسيح. هم الذين وفروا الأرضية للوضع الحالي وما زالوا يرحبون به حتى اليوم".

المعايير المزدوجة هي بداية لانهيار نظام الهيمنة

وقال ابو ترابي فرد: "إن المعايير المزدوجة لحقوق الإنسان هي بداية نهاية القوة الغربية وانهيار نظام الهيمنة، وهذه التصرفات تتعارض مع المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان وهي أفعال عصر الجهالية ". كما أنه يتعارض مع القانون الدولي والمبادئ الإنسانية والممارسات القانونية المقبولة عالمياً.

وأشارحجة الإسلام أبو الترابي فرد الى اعدام العشرات من بريئين في السعودية وقال ان هذه الدماء الطاهرة البريئة والمظلومة تثير غضب الأمة الإسلامية على النظام الحاكم في الحجاز.

وفي إشارة إلى الإجراءات التي اتخذها الحرس الثوري ضد الكيان الصهيوني، قال: "على ساسة تل أبيب الانتباه إلى هذا التحذير الخطير من بعض السياسيين وعدم الاستهانة بتحذير إيران". تحذير إيران نابع من العقلانية والقوة. إذا تجاوزوا حدودهم، فسيواجهون بالتأكيد غضب أبطال الأمة الإسلامية والقوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الايرانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1922628

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =