عملية "بني براك" البطولية برهان جديد على تمسك شعبنا بنهج المقاومة الشاملة

عبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، امس الثلاثاء، عن فخرها واعتزازها بالمقاوم الفدائي منفذ عملية "بني براك" البطولية، مشددة أنّ نجاحه في اقتحام مثل هذه المدينة ذات التحصينات الأمنية المشددة برهان جديد على تمسك شعبنا بنهج المقاومة الشاملة، والعزيمة القتالية التي لا تلين ولا تعرف التراجع لدى شعبنا وشبا

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه دعت الجبهة، جماهير الشعب الفلسطیني وقواه الحية المقاومة للانخراط في معركة الدفاع عن الوجود الفلسطيني والهوية الوطنية والمقدسات، وإسناد الشعب في القدس والداخل الفلسطيني المحتل، لا سيما وأن هذه العملية البطولية جاءت تزامنا مع ذكرى يوم الأرض الخالد، يوم الانتماء والهوية.

وشددت الجبهة أنّه لا خيار أمام الشعب الفلسطيني إلا المقاومة والانتفاضة فهي الطريق المجرب والموثوق لدحر الاحتلال وإفشال مخططاته التهويدية والاقتلاعية، داعية إلى تحويل الأيام القادمة أيام للتصعيد الجماهيري والشعبي الواسع تحت شعار الدفاع عن الأرض وصد هجمات المستوطنين المنوي تنفيذها خلال شهر رمضان بحق الأماكن المقدّسة.

ویذکر انه كشفت مصادر عبرية امس الثلاثاء 29/3/2022، تفاصيل العملية البطولية التي نفذها أحد الشبان الفلسطينيين بإطلاق النار في أكثر من مكان في "تل أبيب". واورد موقع "فلسطين اليوم" في وقت سابق انه وفقاً لشرطة الاحتلال: تم اطلاق النار في 3 مناطق في بني براك وتسبب بإصابة 5 اشخاص غالبيتهم في حال الخطر الشديد، في منطقتي بني براك ورمات جان، أعلنت فيما بعد عن مقتل 4 منهم.

وافاد المركز الفلسطيني للاعلام انه قتل خمسة إسرائيليين أحدهم من عناصر شرطة الاحتلال، وأصيب آخرون بجروح، في عملية إطلاق نار في 3 مناطق متفرقة من تل أبيب وسط فلسطين المحتلة منذ عام 1948، وتشير الأنباء العبرية إلى أن المنفذين ثلاثة استشهد أحدهم وهو من جنين./انتهى/

رمز الخبر 1922807

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =