الصين ترد على "الإشارات الخاطئة" للولايات المتحدة حول "تايوان" بمناورات واسعة قرب الجزيرة

أعلنت الصين أنها ستجري مناورات عسكرية واسعة النطاق في منطقة تايوان وذلك في رد على الاستفزازات الأمريكية الأخيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضحت وزارة الدفاع الصينية أن الجيش الصيني سيجري في 15 أبريل مناورات جوية وبحرية عسكرية في منطقة تايوان، مشيرة إلى أنها موجهة ضد "الإشارات الخاطئة" للولايات المتحدة حول قضية تايوان.

وقال بيان لوزارة الدفاع الصينية: "في 15 أبريل، ستجري قيادة المنطقة الشرقية لجيش التحرير الشعبي الصيني تدريبات مشتركة لاختبار الاستعداد القتالي لعدة صنوف وفروع للقوات في المياه والمجال الجوي لبحر الصين الشرقي وحول تايوان. وستشارك فيها مدمرات وفرقاطات وقاذفات ومقاتلات وقوات أخرى".

وشدد البيان الصيني على أن "هذه الإجراءات موجهة ضد الإشارات الخاطئة المتكررة للولايات المتحدة بشأن قضية تايوان".

وكان المستشار الأمريكي للأمن القومي جيك سوليفان، قد صرّح يوم الخميس بأن سلطات بلاده ستتخذ جميع الإجراءات الممكنة لمنع إعادة توحيد تايوان مع الصين بالقوة.

وشدد سوليفان أثناء مشاركته في مؤتمر نظمه النادي الاقتصادي بواشنطن على أن "سياستنا العامة هي أننا سنتخذ كل الإجراءات الممكنة لضمان عدم حدوث ذلك أبدا"، مضيفا في هذا السياق قوله: "بالطبع، أعربنا عن قلقنا بشأن اتخاذ الصين إجراءات أحادية الجانب لتغيير الوضع الراهن، ونعتقد أنهم يراقبون عن كثب ما يحدث في أوكرانيا من أجل تعلم الدروس بشكل عام".

يشار إلى أن وزارة الدفاع الصينية كانت أكدت في مارس المنصرم على أنه "لا توجد قوة تستطيع منع إعادة توحيد الصين وتايوان".

أما الرئيس الصيني شي جين بينغ، فقد أكد في وقت سابق لنظيره الأميركي جو بايدن، أن "قضية تايوان تحتاج إلى أن تُعالج على نحو سليم من أجل تجنب أي تأثير سلبي في العلاقات الصينية الأمريكية".

/انتهى/

رمز الخبر 1923090

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =