بكين: أميركا أكبر تهديد للسلام والاستقرار في مضيق تايوان

وزارة الدفاع الصينية تحتج على مرور سفينة وزورق أميركيين عبر المياه بين الصين وتايوان وتصف الخطوة بأنها "استفزازية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه احتجّت وزارة الدفاع الصينية، اليوم السبت، على مرور سفينة حربية تابعة للبحرية الأميركية وزورق لخفر السواحل عبر المياه بين الصين وتايوان التي تعتبرها بكين إقليماً تابعاً لها.

ووصف بيان نشر على موقع الوزارة الإلكتروني هذه الخطوة بأنها "استفزازية"، وعبّر عن "معارضة شديدة وإدانة شديدة" لها.

واعتبر البيان أن هذا التحرك يُظهر أن "الولايات المتحدة هي أكبر تهديد للسلام والاستقرار، ومتسبّبة في مخاطر أمنية في مضيق تايوان".

من جانبها، قالت البحرية الأميركية إن "العبور القانوني للسفن عبر مضيق تايوان يظهر التزام الولايات المتحدة بحرية الملاحة والتنقل بين المحيطين الهندي والهادئ".

وكانت تايوان، التي يبلغ عدد سكانها 23.6 مليون نسمة، انفصلت عن الصين خلال الحرب الأهلية عام 1949.

ولا توجد علاقات دبلوماسية رسمية بين الولايات المتحدة وتايوان، ولكنها تحتفظ بمكتب تمثيل دبلوماسي في العاصمة تايبيه، وهي أكبر مورّد للمعدات العسكرية لها.

/انتهى/

رمز الخبر 1917351

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =