الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين تدنيس القرآن الكريم في السويد تحت رعاية الشرطة الدنماركية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين تدنيس القرآن الكريم في السويد من قبل شخص دنماركي عنصري بذريعة حرية التعبير تحت رعاية الشرطة الدنماركية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم وزارة خارجية الايرانية سعيد خطيب زاده ردا على تدنيس القرآن الكريم في إحدى المدن السويدية: ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين تدنيس القرآن الكريم في السويد من قبل شخص دنماركي عنصري بذريعة حرية التعبير تحت رعاية الشرطة الدنماركية.

وألقى المتحدث باسم الخارجية باللوم على التكرار المتعمد لهذا العمل المهين خلال شهر رمضان المبارك لإيذاء مشاعر المسلمين في السويد وحول العالم، مضيفًا: هذا العمل المهين مثال واضح على الكراهية ويتعارض مع حرية التعبير ويجب إدانته من قبل جميع المؤمنين الذين يعتقدون بالتعايش السلمي والحوار بين الأديان.

وشدد خطيب زاده على أنه بينما نحاسب الحكومة السويدية فإننا نعتزم الرد الفوري والقوي والصريح على هذا البلد في التعامل مع مرتكبي هذا العمل المهين واتخاذ إجراءات واضحة وعملية لمنع تكرار مثل هذه الأعمال.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية: "إن العمل المهين لهذا الشخص وأنصاره يتطلب بشكل متزايد وحدة المسلمين والدول الإسلامية ضد مؤامرات أعداء الإسلام".

/انتهى/

رمز الخبر 1923131

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =