المستوطنون يجددون اقتحام المسجد الأقصى بحماية من شرطة الاحتلال

صرحت مصادر في القدس، صباح اليوم الإثنين، باقتحام المستوطنين المسجد الأقصى بحماية من شرطة الاحتلال في اليوم الثاني مما يسمى "عيد الفصح العبري".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشارت مصادر إلى أنّ قوات الاحتلال تفرض طوقاً مشدداً في محيط البلدة القديمة، وتحاصر الشبان في المصلى القبلي في الأقصى، في حين يُتوقع أن يتوجّه مئات اليهود اليوم إلى البلدة القديمة لإحياء طقوس "عيد الفصح"، مع توقعات بوصول آلاف المستوطنين إلى البلدة القديمة لأداء طقوس تلمودية في ساحة البراق.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي داخل المصلّى القبلي، فيما تصدّى الشبان لهم بالألعاب النارية.

ولفتت المصادر إلى أنّ قوات الاحتلال عمدت إلى اقتحام المسجد الأقصى، وانتشرت في باحاته لتأمين اقتحامات المستوطنين، إذ تصدى لها الشبان الفلسطينيون.

جموع المستوطنين تقتحم الان ساحات المسجد الأقصى بحماية الشرطة الإسرائيلية.

وقامت قوات الاحتلال بإجبار المواطنين و المعتكفين على إخلاء المسجد الأقصى من باب المجلس قبل اقتحامه، وعملت على تفريغ ساحات المسجد من المصلين تمهيداً لاقتحام المستوطنين.

ويقتحم المستوطنون ساحات المسجد تحت حراسة الشرطة طوال أيام الأسبوع، باستثناء يومي الجمعة والسبت، على فترتين صباحية ومسائية.

/انتهى/

رمز الخبر 1923153

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha