تصاعد الآمال في إعادة إحياء العلاقات الايرانية-السعودية في الجولة الخامسة من المحادثات

عُقدت الجولة الخامسة من المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والسعودية مؤخراً في العاصمة العراقية بغداد، وتشكّلت صورة أوضح لإعادة إحياء العلاقات بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كان لمسؤولين عراقيين وعمانيين رفيعي المستوى دورا مهما في عقد الاجتماعات المشتركة بين ممثلي طهران والرياض.

وبحث الطرفان خلال خمس جولات من المحادثات الصريحة التحديات الرئيسية في سبيل إحياء العلاقات بين البلدين.

وحضر الاجتماعات مسؤولون كبار من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ورئيس جهاز المخابرات السعودي بصفتهم ممثلين عن البلدين.

ورغم عدم الكشف عن الأخبار الرسمية حول ما توصّلت له الجولة الأخيرة من المحادثات والاتفاقات المحتملة، إلا أن المعلومات التي تلقاها موقع "نور نيوز" تشير إلى أن أجواء إيجابية خيّمت على الاجتماع الأخير، ما بعث الآمال لدى البلدين لاتخاذ خطوة نحو إحياء العلاقات.

ونظراً لأن أجواء من الحوار البناء هيمنت على المباحثات بين ممثلي البلدين في الجولة الخامسة من المحادثات، من المتوقع في قادم الأيام انعقاد اجتماع مشترك بين وزير الخارجية الايراني ونظيره السعودي.

/انتهى/

رمز الخبر 1923267

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =