ما يحدث في الأقصى وصمة عار على جبين المتخاذلين

أدان أئمة وخطباء المساجد في سوريا اعتداءات كيان الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة على المسجد الأقصى المبارك وعلى المصلين فيه وسط صمت دولي مريب.

وأفادت وکالة مهر للأنباء، انه اكد الأئمة والخطباء خلال خطب الجمعة أن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الأقصى ولا سيما في شهر رمضان هي انتهاك صارخ لحرمة الأماكن المقدسة يمس بمشاعر المسلمين جميعاً وتعد سافر على كرامة الشرفاء في العالم.

وأوضح الأئمة والخطباء أن ما يحدث في الأقصى وصمة عار على جبين المتخاذلين مشددين على أن القضية الفلسطینیة هي قضية الأمة جمعاء وجزء من عقيدتها وليست قضية الفلسطينيين وحدهم.

وتتصاعد حالة الغضب في الأراضي الفلسطينية المحتلة في يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك رفضاً للممارسات والإجراءات القمعية التي تنتهجها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق القدس وشالمسجد الاقصی المبارك.

/انتهی/

رمز الخبر 1923407

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =